تمكنت القوات البحرية الجزائرية الثلاثاء 10 سبتمبر، من انقاذ رعيتين من جنسية بلغارية ورعية ثالثة من جنسية هولندية. وتأتي العملية التي نقلها التلفزيون العمومي بعد تلقي نداءات استغاثة من مركب الشراعي يرفع العلم الألماني، بعد تعرضه لعطل تقني على بعد 15 ميلا بحريا شمال “راس فالكونّ في وهران.

العملية التي تطلبت تعبئة تقنية كبيرة (سفينة المواكبة مراد رايس 901 وزورق البحث والإنقاذ 224 وحوامة البحث والإنقاذ LS-16)، تم تصويرها وبثّها عبر نشرة التلفزيون العمومي أمس الثلاثاء.

من جانبه كشف بيان لوزارة الدفاع الوطني أنه وبعد تنفيذ الإجراءات القانونية وسحب القارب إلى ميناء أرزيو، تم الكشف عن “كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ (52) قنطار و(95) كيلوغرام”. “التحقيق مع الأطراف المتضرّرة لا يزال جاريا لتحديد جميع تفاصيل هذه العملية “.

و”تأتي هذه النتائج التي تندرج في سياق الجهود المتواصلة الهادفة لصد انتشار ظاهرة الاتجار بالمخدرات وتهريبها ببلادنا، لتضاف إلى عديد العمليات التي مكنت من إحباط إدخال وترويج هذه السموم، وتؤكد مرة أخرى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم التي تتحلى بها كافة قوات الجيش الوطني الشعبي للتصدي لكافة أشكال الجريمة المنظمة”، يضيف نص البيان.

المصدر