رمت أمواج البحر على الساحل البريطاني العديد من الأنابيب البلاستيكية العملاقة، المصنعة في النرويج، والتي كانت في طريقها الى شركة سوناطراك في الجزائر، كما يظهره هذا الفيديو الذي بثته “البي بي سي” على صفحتها على اليوتوب.

ونقلت وكالة رويترز عن الرئيس المدير العام للشركة النرويجية Pipelife Norway، أن هذه الانابيب كانت في طريقها الى الجزائر من أجل مشروع بناء، غير أن حادث وقع بين 18 و19 جويلية الماضي حال دون وصولها