تغلب المنتخب الجزائري للاعبين المحليين لكرة القدم على نظيره الرواندي بنتيجة (4-1), في لقاء ودي تحضيري جمع بينهما اليوم الاربعاء بملعب المنزه بتونس.

افتتح المدافع فاروق الشافعي باب التسجيل في الدقيقة العاشرة قبل أن يضيف المهاجم محمد أمين عبيد, الهدف الثاني (د 22), ليمضي الشافعي هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه (د 29), مجسدا بذلك سيطرة مطلقة لأشبال المدرب الوطني رابح ماجر على المباراة.

في الشوط الثاني, قلص المنتخب الرواندي الفارق بتسجيله هدف الشرف عن طريق مومومبي بارنابي (د 79), لكن المهاجم بوقلمونة نجح في إضافة هدف رابع للخضر في الدقيقة (87).

هذه الخرجة, هي الأولى للمدرب رابح ماجر مع التشكيلة الوطنية للمحليين, خاصة وأنه شرع في مهامه في شهر نوفمبر الماضي أمام نيجيريا (1-1 ثم 3-0 على البساط) في ختام تصفيات مونديال-2018, قبل أن يقود الخضر إلى الفوز (3-0)أمام منتخب أفريقيا الوسطي في مباراة ودية بالجزائر.

وكان من المقرر أن تجري التشكيلة الوطنية الأولمبية مباراة ودية يوم 23 نوفمبر ضد نظيرتها الإماراتية بدبي, قبل أن تلغى في آخر لحظة بسبب مشاركة الإمارات العربية المتحدة في كأس الخليج, و بلوغها الدور النهائي, حيث فاز بلقبها يوم الجمعة الماضي, منتخب عمان بضربات الترجيح (0-0, 5-4).

ودخل المنتخب الجزائري المباراة  بالتشكيلة التالية: شاوشي – عروس – بن موسى – شافعي – بوهنة – بلخير -بوخنشوش – جابو – الملالي -عبيد – لكروم.