فوائد الموز عديدة مما يجعله من الفاكهة المشهورة في معالجة المشاكل الهضمية والوقاية من العديد من الأمراض المزمنة والسرطانات ومحاربة الشيخوخة.

فوائد الموز.. كل ما تحتاج أن تعرفه

يعد الموز من الفواكه الاستوائية المشهورة والمتوفرة في معظم المناطق ذات الرطوبة العالية وعلى مدار العام، ويشتهر الموز بأسعاره الزهيدة والمتوفرة في متناول اليد، وعادة ما يؤكل لوحده أو يتم ادخاله في العصائر لاعطاء القوام السميك للعصير. كما ويدخل في صناعة الحلويات والعديد من الاطباق ويعتبر من الأغذية الرئيسية في العديد من البلدان مثل تايلند وجنوب شرق اسيا وافريقيا.

 فوائد الموز

فوائد الموز عديدة، حيث يعد من أفضل المصادرر الطبيعية للطاقة والسكريات البسيطة والمعادن المهمة لجسم الانسان، وهي تشمل:

غني بالسعرات الحرارية

من فوائد الموز أنه من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، حيث أن 100 غرام منه تحتوي  تقريبا على 90 سعرة حرارية، بالاضافة الى غناه بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الانسان.

يمد بالطاقة

يمتاز لب الموز الطري وسهل الهضم باحتوائه على سكريات بسيطة سهلة وسريعة الامتصاص بالجسم مثل السكروز والفركتوز، وبهذا يعد الموز من الأغذية المشهورة للرياضيين والتي تمدهم بالطاقة السريعة والتي يحتاجونها أثناء التمارين وفي المبارايات الرياضية المختلفة.

الوقاية من المشاكل الهضمية

يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان مثل البكتين (Pectin)، حيث أن استهلاك 100 غرام من الموز يمد الإنسان بما يقارب 7% من نسبة الألياف التي ينصح بتناولها يومياً (RDA – Recommended Dietary Allowance) ، وبهذا يكون سببا في تسهيل حركة الامعاء والوقاية من المشاكل الهضمية والعديد من الأمراض المزمنة.

الوقاية من الامساك

 إحتواء الموز على الألياف القابلة للذوبان، بنسبة عالية وخاصة البكتين (pectin)، ونسبة عالية من الماء حيث أن 75 % من كتلته هي عبارة عن ماء، يجعله يساهم في تسهيل حركة الأمعاء والهضم في الجسم، حيث أن تناول موزة واحدة في اليوم يمد الانسان بما يقارب 15% من نسبة الألياف التي يحتاجها يومياً، كما وأن احتوائه على العديد من السكريات البسيطة الأحادية يشجع على إفراز العديد من الانزيمات التي تسهل الهضم وبهذا يكون له دور كبير في الوقاية من الإمساك وعلاجه.

لكن بالمقابل فإن احتوائه على نسب عالية من البوتاسيوم قد يكون سببًا في التخفيف من الإسهال وعلاجه، وعلينا الانتباه  أنه كلما كان الموز أخضر اللون كلما كان يحتوي على كمية أكبر من النشا وكلما كان هضمه صعبا ومن هنا قد يكون سببا لحدوث الامساك في بعض الأحيان، وبذلك ننصح بتناول الموز الأصفر بكميات معقولة وبما يتناسب مع الإحتياج اليومي للشخص.