أكدت مجموعة من المخترقون الروسيين أطلقت على نفسها “الدببة الملعونة” تورط عدد من نجوم كرة القدم في تعاطي أدوية محظورة ومدرجة ضمن قوائم هيئة مكافحة المنشطات الدولية خلال مونديال كأس العالم في جنوب أفريقيا عام2010.

ونجحت مجموعة روسية من محترفي اختراق الأنظمة الإلكترونية الـ”هاكرز” باختراق ملفات خاصة باللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لتؤكد تعاطي الكثير من النجوم للمنشطات في البطولة.

ووفقا لتقارير صحفية بريطانية تورط كلا من لاعب منتخب هولندا السابق ديريك كاوت وخوان سيباسيتان فيرون وكارلوس تيفيز لاعبا منتخب الأرجنتين وثلاثي آخر في صفوف منتخب التانغو في تعاطى المنشطات.

وضمت قائمة اللاعبين الذي تعاطوا المنشطات الثنائي الجزائري رياض بودبوز وكريم مطمور، وكذلك الألماني ماريو جوميز، مهاجم بايرن ميونخ السابق.

بينما أكد تقرير آخر أن تيفيز وفيرون سمح لهم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم باستخدام نوع معين من العقارات المنشطة وذلك بناء على نصائح من الأطباء وهو عقار “بيتاميثون”.

أ