سيعترف الرئيس الفرنسي خلال ساعات بمسؤولية الدولة الفرنسية في اعتقال وتعذيب واغتيال  المناظل من أجل الثورة الجزائرية، موريس اودان.

أفادت وسائل اعلام فرنسية أن قصر الايليزيه، سينشر بعد ساعات نصا يعترف فيه بمسؤولية الدولة الفرنسية في اغتيال موريس أودان كما سيحتوي النص على تصريح جريئ حسب نفس المصادر حول التعذيب ابان الثورة التحريرية.

المصدر