أجرت شركة “فايسبوك” تغييرا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، حسبما أعلنت الشركة أمس الخميس.

وقال مارك زوكربيرغ، مؤسس الموقع، إن صفحة المستخدم التي يراها عند تسجيل الدخول “News Feed” ستعطي أولوية لـ”التفاعلات الاجتماعية ذات المعنى” على حساب المحتويات الأخرى.

بمعنى أن الموقع سيركز على عرض محتويات الأصدقاء أكثر من الصفحات والشركات.

وتوقع زوكربيرغ تراجع الزمن الذي يقضيه المشتركون على موقع التواصل، على أن يكون ذلك الزمن أكثر قيمة.

وأضاف إن قمنا بالشيء الصحيح، اعتقد أن ذلك سيكون أمرا جيدا بالنسبة للمجتمع وبالنسبة لشركتنا أيضا على المدى البعيد.

ورغم أن مؤسس الموقع قال إن هذه التغييرات ستستغرق وقتا طويلا لتتوفر للجميع.

فإن المشتركين سيبدأون برؤية محتويات أقل من الشركات والناشرين، وأكثر من الأصدقاء والأقارب بشكل تدريجي.

وحذر الموقع صفحات “فايسبوك” بأنها ستشهد تراجعا في العدد الذي تصل إليه منشوراتهم.