دعا عمار غول، رئيس حزب تجمع أمل الجزائر “تاج” حكومة أويحيى إلى مصارحة الجزائريين حول وضعية البلاد، وإطلاعهم بحالة الخزينة العمومية، التي فقدت نصف مواردها بسبب الأزمة البترولية، في حين رافع ذات المسؤول، لصالح مراجعة سياسة الدعم المباشر، وتوجيه التحويلات الاجتماعية إلى مستحقيها.