ذكرت رابطة صناعة السيارات في كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، أن أكثر من 80% من مصانع السيارات في 13 دولة رئيسية مصنعة للسيارات قد استأنفت عملياتها على نحو محدود اعتبارا من منتصف شهر ماي الجاري، في ظل تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار كورونا.

وأفادت الرابطة، في بيان لها أوردته وكالة أنباء يونها، أن مصانع السيارات في الولايات المتحدة و12 دولة أخرى مصنعة للسيارات بدأت استئناف إنتاجها، ولكن بشكل غير كامل منذ منتصف أبريل الماضي، ومن المتوقع أن تستأنف المزيد من خطوط الإنتاج عملها خلال الشهر الجاري.

وأوضحت أن المصانع تحتاج لبعض الوقت لاستئناف العمليات على نحو كامل، والعودة لمستويات إنتاج ما قبل كورونا، في الوقت الذي يفضل فيه المستهلكون الإنفاق بشكل أقل وسط الوباء.

وأشارت الرابطة الكورية لمصنعي السيارات إلى ارتفاع نسبة مصانع السيارات التي عادت للعمل يوم 19 ماي إلى 84% أو 232 مصنعا من بين عدد المصانع البالغ عددها 278 مصنعا في البلاد المصنعة للسيارات من 29% قبل شهر في 16 أفريل.

وعادت المصانع في كوريا الجنوبية واليابان والصين وغيرها من بلاد شرق آسيا للعمل في منتصف أفريل، في حين استأنفت المصانع الأوروبية بما يشمل مصانع ألمانيا وفرنسا وإسبانيا العمل في أواخر أفريل، وبدأت المصانع الأمريكية والهندية العمل في وقت مبكر من ماي.

كما استأنفت مصانع أمريكا اللاتينية، بما يشمل مصانع المكسيك والبرازيل، العمل في منتصف مايو، ما رفع نسبة مصانع السيارات التي عادت للعمل في 13 دولة تشمل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا.