قال  رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، اليوم الخميس  أن قرار المنتدى دعم المترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة لم يلقى اي معارضة  او تحفظ حينما تم إعتماده  شهر ديسمبر الماضي  و ذلك في اول ردا له على حملة الإستقالات داخل ” الافسيو” .

و كتب علي حداد في رسالة نشرها موقع كل شيء عن الجزائر ”  تم تأييد هذا الموقف في الجمعية العامة التي انعقدت بتاريخ 15 ديسمبر 2018،و ذلك الحين، لم يتم تسجيل أي معارضة أو تحفظ. “

 و اوضح حداد إن منتدى رؤساء المؤسسات، يقع على عاتقه مهمة اتخاذ القرارات بشأن القضايا الوطنية الحاسمة في هيئاته المنتخبة وبشكل ديمقراطي، مؤكدا أن “هذا لا يمنع أعضاءنا من ممارسة النشاط السياسي بشكل شخصي في إطار احترام وحدة وتماسك المنظمة”.

و في اول تعليق له حول المظاهرات الشعبية ضد العهدة الخامسة، قال حداد  أن الافسيو “يؤمن كثيرا بمبدء المطالب السلمية والمشروعة في خدمة الأمة”.