سحب الوزير الأول الأسبق، عبد المجيد تبون، استمارات اكتتاب التوقيعات الخاصة بالترشح للانتخابات الرئاسية. 

وقال تبون في تصريح للصحفيين، عقب سحب استمارات الترشح، إن ترشحه يهدف إلى إحداث تصحيح وطني يبدأ بتطهير الاقتصاد الوطني والذهاب إلى اقتصاد أنظف يستجيب لتطور الدولة والمواطن، مؤكدا أن برنامجه يرتكز على الشباب بالدرجة الأولى، وفصل السياسة عن المال أخلقة العمل السياسي السماح للمواطن ليصل إلى مستوى التشريع خلق مقاولين شباب.

وذكر تبون، أن ما طالب به الشعب الجزائري خلال الحراك الشعبي شرعي، لافتا إلى أنه حاول التغيير من داخل النظام سنة 2017 لكنه تعرض للعقوبات كما عوقب نجله قائلا: “لقد رأيتم ما تعرضت له وكيف عوقبت وعوقب ابني … لقد نزعوا صورتي من مقر الحكومة”.

وردا على تصريحات بن فليس اليوم، بأنه ليس وقتا صناعة الجدل، قائلا: “ليس وقت رفض الآخر المواطن يعيش حالة نفسية صعبة مستقبل غامض للشعب طمأنينة واحترام الآخر”، وتابع يقول: “سي علي علاقتي به من سنة 1977 كنت أمينا عاما في باتنة وهو محاميا في هذه الولاية