أصدرت عائلة الناشط السياسي كريم طابو، منذ لحظات من مساء اليوم الخميس، بيانا تحدثت فيه عن ظروف توقيفه ومصيره.

وقالت عائلة طابو في البيان، إن كريم قد جرى توقيفه صبيحة اليوم، بعد أقل من 24 ساعة عن صدور قرار الإفراج عنه.
وأوضح البيان أن كريم طابو تم توقيفه في حدود الساعة 8 والنصف صباحا، من طرف أشخاص بالزي المدني، قدموا أنفسهم على أنهم من الشرطة.
وقال البيان الذي نشره شقيق كريم طابو على صفحته على فايسبوك، إن عملية توقيف أخيه تمت بمنزله، أمام زوجته وأطفاله.


وجاء في البيان أن طابو “نُقل إلى جهة مجهولة حتى هذا الحين”، فيما “نفت الجهات القضائية بمحكمة القليعة علمها باعتقاله أو مكان احتجازه”.
كما كشف البيان أن عناصر من الدرك الوطني، قاموا مساء أمس، بمصادرة جواز سفر طابو، بعد عودته إلى أبنائه.
وشددت عائلة كريم طابو على أنها وحتى لحظة إصدار البيان، ما تزال تجهل مصير ابنها ولا تعرف أي خبر عنه.
وراجت أنباء منذ نحو ساعة، بشأن الإفراج مجددا عن كريم طابو، قبل أن يتبين أن تلك المعلومات غير صحيحة.