يتجه مجمع “سوناطراك” نحو توقيع عدة اتفاقيات خلال هذا الشهر، مع شركاء أجانب، وذلك في إطار تطوير استراتيجية المجمع، خاصة ما تعلق بالمجال البتروكيميائي، والبحث عن مستثمرين جدد لاستكشاف واستخراج المواد الطاقوية والثروات المعدنية، وهو ما جعل الرئيس المدير للمجمع يؤكد من ولاية إليزي، أن الجزائر تملك قدرات مهمة لإنتاج النفط والغاز.

وفي السياق ذاته، من المنتظر التوقيع، اليوم الأربعاء، على اتفاقية بين “سوناطراك” والمجمع الفرنسي “طوطال” من أجل إنشاء شراكة في مجال البتروكيمياء. كما سبق لولد قدور أن أكد أنه سيتم خلال الشهر المقبل إبرام اتفاقية مع المجمع التركي “رونيسانس هولدينغ” من أجل ترتيبات مالية لإنجاز مركب بتروكيميائي بتركيا.

وأكد الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك”، عبد المؤمن ولد قدور، أن الجزائر لا تزال تمتلك قدرات مهمة لإنتاج النفط والغاز، مشددا على أن إنتاج الغاز “ليس هناك أي تحديد في مجال إنتاجه”، عكس النفط. وقال في هذا الصدد، أن “سوناطراك مطالبة بأن تتجه بشكل نهائي نحو الغاز، لأنه بإمكانها أن تنتجه متى أرادت، وكذلك من أجل تطوير القطاع البتروكيميائي”.

كما أكد أن كل ما تم فعله حتى الآن هو إنتاج الغاز وتسويقه، “وأن ذلك ليس الحل الأمثل للحصول على مداخيل للبلاد”، وبالتالي فإنه من الضروري ـ كما قال ـ العمل من أجل تحويل الغاز إلى بلاستيك وإلى مواد بتروكيميائية، معلنا في السياق ذاته عن التوقيع اليوم الأربعاء، على اتفاقية بين “سوناطراك” والمجمع الفرنسي “طوطال” من أجل إنشاء شراكة في مجال البتروكيمياء