عاش عمال شركة سوناطراك بحاسي مسعود والمتوجهين إلى الجزائر العاصمة عبر الرحلة رقم 25-11، حالة من الرعب بسبب شخص قال للركاب أنه آت من لاية البليدة ويشعر ببعض الأعراض الخاصة بفيروس كورونا.

وقد زرع المعني وهو مهندس بشركة سوناطراك، الرعب في نفوس ركاب الطائرة التابعة لطيران الطاسيلي والمقدر عددهم 79 راكبا، عندما طلب من المضيف أن يحجز له مكانا في آخر الطائرة لأنه  مريض، الأمر الذي خلف أجواء من الخوف والهلع لدى ركاب الطائرة، مما دفع بالطيار بالتهديد بعدم الإقلاع في حال عدم نزول المشتبه فيه من الطائرة.

وفور توتر الأجواء تدخلت مصالح الأمن المختصة التي قامت بإنزال الشخص المشتبه في إصابته بالفيروس، حيث تم نقله إلى قاعدة الحياة ارارة التابعة لشركة سوناطراك ووضع تحت الحجر الصحي.

وبحسب مصدر موثوق لـ »الخبر »، فإن الشخص المذكور قال للركاب أنه فضل الاعتراف  بحالته وقول الحقيقة بدل التكتم، وهو ما خلف حالة رعب وخوف لدى ركاب الطائرة التي كان من المفروض أن تقلع في الساعة الواحدة زوالا، غير أن الواقعة أخرت موعدها إلى ما بعد الثالثة مساء.