sonatrach
sonatrach

عبر وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل عن ترحيبه بإعادة فتح ملفات الفساد، وإحالة ملفه على المحكمة العليا بسبب إبرام شركة سوناطراك لصفقتين بكيفية مخالفة للقانون مع شركتين أجنبيتين.

وقال شكيب خليل في بيان نشره على صفحته الرسمية في الفايسبوك “لقد تلقينا بكل صدر رحب نبأ فتح التحقيقات القضائية التي وَردَ إسمنا فيها، بل ونُثَمِّنُ عاليا الصرامة التي إتَّخَذَتْها مُؤَخَّراً مصالح العدالة بشأن محاسبة كل من تورط في نهب المال العام وغير ذلك”.

وأضاف ” لا يجب أن ينسى أو يتناسى البعض جوهر المبدأ القانوني الذي ينص على براءة أي متهم إلى حين إثبات إدانته من طرف الجهات القضائية المختصة، وِفقاً للأدلة والبراهين ذات السند القانوني الدامغ. وما عدا ذلك، فهي مجرد خزعبلات وأوهام ألِفنَا سماعها من أبواق الإعلام الفرنكوفوني التي تلفظ الآن أنفاسها الأخيرة بعد أن فقدت بوصلة نشاطها المعادي للجزائر ولكل أبنائها الخَيِّرين”.

وختم شكيب خليل “إلا أن أملنا كبير بأن شمس الحق قد أشرقت في بلدي عندما نرى عدد أولئك يَشِعُّون أملاً في عدالة نزيهة يزيد عن أولئك الذين يمتلِئون يَأساً، وهنا أودُّ أن أُخاطِبَ أولئك المُتَشَبِّثِينَ بالأوهام و المُتسرّعين بالأحكام المُسبَقة، بِأنَّ أكبر معركة يجب أن يخوضها الإنسان هي معركته مع نفسه، معركة ينتصر فيها حب العدالة على شهوة الحقد …!”.

المصدر