قررت الوكالة الوطنية للتشغيل، إقصاء طالبي العمل الذين سبق أن شغلوا مناصب عمل ولو مؤقتة، واستفادوا من اشتراك الضمان الاجتماعي، من عقود العمل المدعمة، وهو شرط أساسي للحصول على مساهمة شهرية في الراتب من قبل الدولة، لمدة ثلاث سنوات فقط غير قابلة للتجديد في إطار عقود ما قبل التشغيل.

وأمرت مصالح وكالة “أنام” مديرياتها في جميع ولايات الوطن، بجرد قوائم مشتركي الضمان الاجتماعي، للتحقق من مدى مطابقتهم للشروط الجديدة التي تم استحداثها، موازاة مع أوامر وزير العمل، محمد الغازي، تطهير قوائم المستفيدين من جهاز دعم التشغيل، وهي العملية التي مكنت من إسقاط أكثر من 115 ألف مستفيد لحد الآن.

وشددت مصالح الوزير الغازي من خلال تعليمة وكالة التشغيل “أنام” أن عقد العمل المدعم يعتبر بمثابة عقد عمل بمفهوم القانون 90 / 11 المؤرخ  في 21 أفريل 1990 المتعلق بعلاقات العمل ويدخل في إطار تشجيع  التوظيف الدائم للشباب في المؤسســـات العمومية والخاصة من خـــلال  الاستفادة من مساهمة شهريـــة للدولة في أجر المنصب لمـــدة 3 سنوات  غير قابلة للتجديد.

وأكدت وزارة العمل من خـــلال ذات التعليمة التي تحــوز  “البلاد”على نسخة منها، أن طالبي العمل المبتدئين فقط الذين لهم الحق  في الاستفادة من هذا النوع من العقود مباشرة أثناء أو بعد انقضاء فترة  الإدماج، وأشارت مصالح الوزير الغازي من خلال ذات التعليمة التي  تحمل رقم 14 المؤرخة في ماي 2017 إلى أن طالبي العمل الذين استفادوا من قبل من الاشتراك في الضمان الاجتماعي ومهما كانت مدة الاشتراك ليست لهم صفة طالب العمل المبتدئ ولا يحق لهم الاستفادة من جهاز المساعدة على الإدماج المهني ولا من عقود العمل المدعمة. وشددت ذات التعليمة التي تحمل توقيــع المدير العام الطاهر شعلال على ضرورة تطبيق هذه الإجراءات من رؤساء الوكالات الولائية للتشغيل بمديريات التشغيل.