ستتكفل مؤسستان عموميتان بإنتاج باقة إقامية “multi-play”تسمح باستقبال الأنترنت و البث التلفزيوني و الهاتف معا عبر القمر الصناعي والتي ستعرضها شركة اتصالات الجزائر الفضائية، حسبما أعلنه اليوم الثلاثاء بالجزائر الرئيس المدير العام للشركة محمد أنور بن عبد الواحد في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية .

و صرح بن عبد الواحد في هذا الشأن قائلا ” تحدثنا مع مؤسستين جزائريتين وهما المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية “أوني” و الصناعة الجزائرية للهواتف “إيناتال” من أجل تصنيع حزمة تتضمن هوائي و جهاز مودم و جهاز استقبال عبر الساتل”.

ومن المرتقب كذلك أن تطرح “اتصالات الجزائر الفضائية” باقة جديدة في الاسواق تتضمن جهاز استقبال رقمي يضم القنوات الأكثر مشاهدة في الجزائر و يحتوي أيضا على الأنترنت عالي التدفق و خدمة الهاتف إضافة إلى الإيصال المرئي وهذا حسب الطلب.

ويضيف المسؤول،أن هذا المشروع الضخم يهدف إلى تقديم خدمة للزبائن الخواص عبر القمر الصناعي الجزائري الذي أطلق مؤخرا “ألكوم سات 1″، مبرزا أن اقتناء الزبون لهذا المنتوج يتيح للزبون الاستفادة من عديد الخدمات عبر هوائي واحد.

أما بخصوص الأنترنت، أوضح المدير العام أن “الطاقة الفضائية من حيث نطاق “كاف. ألف” في الحزمة الإقامية يمكن أن توفر الأنترنت بمعدل 60.000 زبون وهي مخصصة للمناطق التي لا تحتوي على الشبكة الهاتفية والأنترنت الأرضي أو بها خدمة ضعيفة”.

و في حالة تسجيل طلب يفوق هذه القدرة، ستقوم اتصالات الجزائر الفضائية باللجوء لأقمار صناعية أخرى من أجل تغطية حاجيات زبائنها في انتظار اطلاق الجزائر لقمر صناعي ثاني.

أما عن سعر الباقة، أكد المسؤول أنها ستكون أرخص ثمنا من المستوردة، مضيفا أن الإطلاق الفعلي لهذا الجهاز “سيتم عندما يكون ألكوم سات 1 جاهزا”.

تجدر الإشارة إلى أنه من المرتقب أن يدخل “ألكوم سات 1” حيز الخدمة 06 اشهر بعد إطلاقه في 10 ديسمبر الفارط ويوفرعلى وجه الخصوص الاتصالات اللاسلكية والبث التلفزي و الأنترنت. ويضم هذا القمر الصناعي الجزائري الصنع 33 جهاز إرسال من بينها 9 مخصصة لبث القنوات التلفزية و الإذاعية الرقمية.

وذكر عبد الواحد حول إمكانية إيداع طلب من القنوات التلفزيونية الجزائرية الخاضعة لقانون أجنبي من أجل بث برامجهم عبر ألكوم-سات 1، مفيدا بأن هناك “فراغ قانوني” في هذا الصدد.

و أضاف من خلال ذلك، يجب أن تكون هناك نصوص قانونية لتسوية هذا المشكل في حين أن القنوات الخاصة الجزائرية تبث برامجها عبر أقمار صناعية أجنبية.

القراءة من الخبر