شهدت مباراة “فيتوريا” ضد “باهيا” في الدوري البرازيلي لكرة القدم أحداث عنف لا مثيل لها، حيث تم طرد 10 لاعبين في مباراة واحدة !.

وكل هذه الأخداث وقعت بعد أن عدّل نادي “باهيا” النتيجة عن طريق ركلة جزاء قبل أن يختلط الحابل بالنابل.

أين تم طرد 9 لاعبين،وبعدها بدقائق فقط تم طرد لاعب آخر من طرف فيتوريا مما أجبر الحكم على انهاء المباراة.

فنادي “فيتوريا” كان قد طرد منه 5 لاعبين أساسين في حين “باهيا” طرد منه 3 لاعبين أساسين وإثنين إحتياطيين.

وبالتالي فاز نادي “باهيا” بالمباراة على البساط الأخضر بـ3-0 مثلما ينص عليه القانون.

طالع أيضا