إجتاحت الحرم المكي ليلة أمس سيول وعواصف عاتية، حسبما أظهره فيديو نشره معتمرون على الفايسبوك.

وظهر في الفيديو صراخ وبكاء بعض المعتمرين الذين أكبروا أن تحدث مثل هذه الأعاصير بالبقاع المقدسة، حيث كانوا يتشبثون بأي شيئ بسبب قوة الرياح.
وأعادت هذه السيول والرياح العاتية إلى الأذهان، حادثة الرافعة التي ذهب ضحيتها العشرات من الحجاج، بعدما سقطت الأخيرة داخل ساحة الحرم.
وسارعت قوات الدفاع المدني السعودي فور بدء العاصفة، لإنقاذ المعتمرين الذين علقوا بالساحة وتعذّر عليه الوصول إلى أماكن تقيهم خطورة العاصفة.
وقد كان أفراد الدفاع المدني يتشبثون بالقضبان الحديدية للسلالم، لاجتناب قوة دفع الرياح، خاصة وأن الرياح تحمل معها كل ما تجده في طريقه بالورشات المجاورة.inمشاركة

القراءة من Ennahar Online