أعلن الأمين العام للمركزية النقابية، عبد المجيد سيدي السعيد، عن تأسيس لجنة تحضير مؤتمر استثنائي للمركزية النقابية شهر جويلية المقبل دون تاريخ محدد لعقده.

ووفق ما أفادت به مصادر متطابقة في الاتحاد العام للعمال الجزائريين لـ “سبق برس” أن هذا الإعلان جاء في اجتماع مغلق لسيدي السعيد بنقابيين وأعضاء من اللجنة التنفيذية الوطنية بوهران، لم يحضره أكثر من نصف الأعضاء الشرعيين للجنة. ووفق المصادر ذاتها فإن سيدي السعيد هو من سيترأس لجنة تحضير المؤتمر الاستثنائي، الذي من المتوقع أن يكون في شهر جويلية دون أن يعطي تاريخا محددا له.

وعرف لقاء وهران ترسيم إقصاء العشرات من النقابيين من أعضاء اللجنة التنفيذية الوطنية الذين رفضوا حضور الاجتماع، والاتحادات الولائية التي طالبت برحيل سيدي السعيد إضافة لنقابيين من فروع مختلفة أعلنوا معارضتهم لاستمراره في قيادة التنظيم النقابي.

ومن المنتظر أن ينظم خصوم سيدي السعيد تجمعا ضخما يوم 17 أفريل المقبل أمام مقر المركزية النقابية بساحة أول ماي بالعاصمة، يضم عمالا ونقابيين وأعضاء من اللجنة التنفيذية الوطنية، للمطالبة برحيله رفقة مقربيه من الأمانة الوطنية.

المصدر