أعلنت إدارة إتحاد العاصمة أنها ستستقبل فريق المصري البورسعيدي في إطار إياب الدور ربع النهائي من منافسة كأس الكونفيدرالية الإفريقية بملعب 8 ماي 1945 بسطيف.

ووقع الخيار على ملعب 8 ماي بسبب الأشغال القائمة على مستوى أرضية ميدان ملعب 5 جويلية، وعدم تأهيل ملعب عمر حمادي ببولوغين من طرف الكاف.

وفضل سرار إستقبال منافسه المصري بملعب سطيف بما أن أرضية ميدانه تشبه كثيرا أرضية ملعب عمر حمادي ببولوغين، عكس ملعب تيموشنت الذي كان الأقرب لإستقبال هذه المباراة