خصصت وزارة السكن يوم الأحد المقبل، موعدا لتوزيع أكبر حصة سكنية من برنامج البيع بالإيجار ”عدل ” وحصص أخرى من صيغ الاجتماعي والترقوي العمومي عبر الولايات وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد الذي يرمز للذكرى المزدوجة للهجوم على الشمال القسنطيني 1955 ومؤتمر الصومام 1956.

وكلّفت وزارتا السكن والعمران والمدينة والداخلية والجماعات المحلية ولاة الجمهورية باتخاذ التدابير اللازمة لضمان التأطير الجيد والسير الحسن لعمليات التوزيع”. وذكر مصدر عليم من وزارة السكن أنه سيتم بمناسبة العيد الوطني للمجاهد برمجة ”يوم وطني لتوزيع عدد معتبر من السكنات بمختلف الصيغ عبر الوطن لإدخال الفرحة على قلوب المواطنين.

وتابع المصدر ”أن أعدادا هائلة من السكنات بمختلف الصيغ تم إنجازها عبر الولايات وسيتم توزيعها في 20 أوت بعد تهيئة كل الظروف المادية والبشرية والأمنية اللازمة”. وفي هذا الصدد، من المرتقب أن يتم توزيع حصص من برنامج سكنات ”عدل”، على غرار العاصمة التي ستشهد عملية توزيع 1068 مسكن، إلى جانب 756 من نفس البرنامج بولاية عنابة و800 بالجلفة و600 بوهران و500 بالأغواط و347 بسيدي بلعباس و2279 بمستغانم. وكشف مصدر من وكالة عدل أنه ”تم مؤخرا الانتهاء من إنجاز برنامج ”عدل 1” وتوزيع كل السكنات الخاصة به، كما تم الانطلاق في توزيع سكنات ”عدل 2” بقوة من خلال الرزنامة الجارية ”مطمئنا المكتتبين الذين دفعوا الشطر الأول والثاني بأنهم سيستلمون سكناتهم قريبا”. ومن المنتظر أن تمس عمليات التوزيع المبرمجة صيغا سكنية أخرى على غرار السكن الاجتماعي الإيجاري والسكن الترقوي المدعم والسكن الترقوي العمومي.

وكانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية دعت الولاة على مستوى 14 ولاية، إلى الشروع في تسليم المفاتيح لفائدة مستفيدي برامج السكنات من مختلف الصيغ والمقدر عددها بـ 7985 وحدة سكنية وذلك في الفترة الممتدة من 20 إلى 22 أوت الجاري بمناسبة احتفالات الذكرى المزدوجة للهجوم على الشمال القسنطيني 1955 ومؤتمر الصومام 1956. وكشف مصدر من وزارة السكن عن تحديد آجال سبتمبر القادم للانطلاق في جميع برامج سكنات عدل 2 عبر كافة التراب الوطني، حيث تدخل الوزير شرفة لتسوية بعض العراقيل الإدارية من خلال زياراته الميدانية إلى الولايات التي تشهد مشاكل في هذا الإطار. وكان وزير السكن والعمران والمدينة يوسف شرفة قد أكد أن البرنامج السكني المسطر من طرف الحكومة لآفاق 2019 يتضمن 1 مليون و600 ألف وحدة سكنية على المستوى الوطني أنجزت منها لحد الآن قرابة 740 ألف وحدة سكنية من مختلف الأنماط.

من جهة أخرى، أكد شرفة أن ”قطاع السكن لا يعرف مشكل التمويل” وأن ”كل المستحقات قد سددت للمقاولين”، مضيفا أنه يقوم بخرجات ميدانية للتأكد من تسديد الفواتير المتعلقة بالمقاولين، مشيرا في السياق إلى أن جميع مستحقات المقاولين لشهري جوان وجويلية تم تسديدها للمقاولين، مؤكدا أنه ”لم يتم تسجيل أي تراكم للديون المتعلقة بهذه المستحقات على مستوى الدواوين المكلفة بالسكن العمومي الإيجاري وعدل”.