كشف سفير ألمانيا في الجزائر، مايكال زينير، لدى استقباله من طرف الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس، عن التحضير لزيارة جديدة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الجزائر،، بعد إلغائها في وقت سابق.

وفيما يتعلق بترحيل المهاجرين الجزائريين من ألمانيا إلى الجزائر، قال السفير إن المسألة محل نقاش بين حكومتي البلدين.

وأشار السفير في هذا الخصوص إلى ضرورة التفريق بين المهاجرين الذين يقيمون بطريقة قانونية والمقدر عددهم بـ 30 ألف وبين المهاجرين غير الشرعيين المعنيين بقرار الترحيل.