الزيادات ستطبق رسميا بمجرد الرفع في أسعار الوقود

80 دينارا زيادات في خطوط النقل ما بين الولايـــات شهـــر جانفـــي

 الأسعار سيتم نشرها وتعليقها في كافة مركبات النقل

شرعت لجنة مختصة على مستوى وزارة الأشغال العمومية والنقل، مكونة من إطارات ومفتشين من القطاع، في إعداد الملف النهائي للأسعار التي سيتم اعتمادها خلال شهر جانفي المقبل في خطوط النقل الحضري وشبه الحضري، حيث ستكون زيادات بـ 80 دينارا بالنسبة لخطوط نقل ما بين الولايات وتصل إلى 10 دنانير بالنسبة لخطوط النقل القصيرة.

وتعمل لجنة خاصة على دراسة وترسيم الزيادات في أسعار النقل الحضري وشبه حضري التي أقرتها الوصاية بعد اجتماعها الأخير مع نقابات الناقلين، الشهر المنصرم، وهذا جرّاء الزيادات التي ستعرفها أسعار الوقود خلال شهر جانفي 2018، وفقا لما أقره قانون المالية.

 

وحسب المعلومات التي تحوزها «eldjzair365» نقلا عن مصادر على صلة بالملف على مستوى وزارة النقل، فإن الزيادات ستشمل قطاع النقل الحضري وشبه الحضري وحتى النقل ما بين الولايات، على أن تكون هذه الأخيرة مدروسة ومحددة وفق معايير تعتمدها اللجنة المختصة وحسب خصوصيات كل ولاية وكل خط معني بهذه الزيادة.

وستبدأ الزيادات التي سيتم تطبيقها ابتداءً من الفاتح من شهر جانفي من الخطوط الحضرية، والتي حددت فيها الزيادات بـ 5 دينار جزائري على أقصى تقدير، فيما ستتراوح الزيادات ما بين 5 دينار و10 دينار جزائري بالنسبة لخطوط شبه حضري، حيث ستحدد بـ 5 دينار ما بين موقف وموقف و10 دينار من بداية الخط إلى نهايته.

أما بالنسبة للخطوط ما بين الولايات، فإن الزيادات ستتراوح ما بين 20 دينارا بالنسبة للولايات القريبة من بعضها والخطوط القصيرة، أما الخطوط الطويلة التي تتجاوز 400 كيلومتر، فإن الزيادات ستتراوح ما بين 50  و80 دينارا على أقصى تقدير.

وأضاف ذات المصدر، أن هذه الزيادات سيتم تطبيقها ابتداء من الفاتح من شهر جانفي، وهو تاريخ تطبيق الزيادات على أسعار الوقود، مؤكدا بأن سلم التسعيرة الجديدة سيتم توزيعه على كافة الناقلين من قبل مديريات النقل على المستوى الوطني ويتم تعليقه على مستوى مركباتهم لتفادي أية تجاوزات أو أي تلاعب في الأسعار من قبل الناقلين.