كشف الرئيس المدير العام لشركة أليانس للتأمينات ونائب رئيس اتحادية شركات التأمين وإعادة التأمين حسان خليفاتي عن زيادات تتراوح بين 1500 و3000 دينار في فاتورة التأمين السنوية للسيارة بداية من الفاتح جانفي المقبل في ظل الإجراءات التي تضمنها قانون المالية لسنة 2020 والمتعلقة بضريبة التلوث التي ستتكفل شركات التأمين بتحصيلها وفقا لما تنص عليه المادة 80 من القانون.

وقال خليفاتي في تصريح لـ”سبق برس” إن تسعيرة التأمين لن ترتفع بداية من جانفي ولكن الرسم الإضافي الخاص بالتلوث وفي حال الشروع فى تطبيقه بداية من الفاتح جانفي المقبل سيجعل الجزائريين يدفعون مبلغ إضافي في فاتورة التأمين عن السيارة يعادل 1500 دينار لأصحاب السيارات السياحية و3000 دينار لأصحاب السيارات النفعية وهو مبلغ سنوي، وهو ما يتطابق مع ما ينص عليه القانون وفقا للمادة 80 منه.

وأكد المدير العام لأليانس أن شركات التأمين لم تتلقى لحد الساعة توضيحات بشأن هذه الضريبة وكيفية تحصيلها والمقابل الذي ستستفيده، ما عدا تعهد أعضاء لجنة المالية والميزانية بالبرلمان قبل أسابيع للإتحادية  بإيجاد الحلول المناسبة والعادلة بشأن الضريبة الجديدة من خلال تمكين المتعاملين من الاستفادة وأيضا البحث عن آليات فعالة لتحصيلها إلا أن شركات التأمين تفاجأت بعدم وجود أية تعديلات في التقرير التكميلي لمشروع قانون المالية لسنة 2020 من طرف النواب، المتواجد حاليا على طاولة أعضاء مجلس الأمة، وهو الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول طبيعة تطبيق هذه الضريبة الجديدة.

المصدر