قامت إدارة المرافق العامة التابعة لولاية الجزائر، بإشعار الشركة الصينية المكلفة ببناء ملعب براقي بالجزائر العاصمة، للإسراع في إتمام أشغال تشييده.

وصعّدت المديرية اللهجة مع الشركة الصينية، لتسليم المشروع في أسرع الآجال، لاسيما أن الشركة تسلمته بتاريخ 3 يونيو 2008.

واحتجت مديرية المرافق العامة على المؤسسة الصينية وطالبتها بتسريع وتيرة العمل وتقديم جدول الأعمال، وكان والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ قد أمهل الصينيين 15 يوما لتنفيذ هذه المتطلبات، قبل اتخاذ جميع التدابير المنصوص عليها في اللوائح المعمول بها.

يشار إلى، أن وزير الشباب والرياضة محمد حطاب، كان قد شدد اللهجة مع الشركة الصينية، خلال زيارة تفقدية قادته إلى ملعب براقي، غير أن الصينيين لم يأخذوا تهديداته على محل الجد.

Journal el Bilad