نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن شركة روسوبورون إكسبورت الحكومية المصدرة للسلاح ، اليوم الثلاثاء، أن روسيا ستبدأ في تسليم صواريخ إس-400 الدفاعية المتقدمة لتركيا في عام 2019، على الرغم من التحذيرات الأمريكية لأنقرة بشأن إتمام هذه الصفقة.

وكانت الولايات المتحدة قد أبدت قلقها من أن اعتزام تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، نشر صواريخ إس-400 الروسية الصنع قد يشكل خطرا على عدد من الأسلحة أمريكية الصنع المستخدمة في تركيا بما فيها طائرات إف-35.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الشركة قولها أيضا إنها ستتحول إلى استخدام العملات المحلية في الاتفاقات المبرمة مع الشركاء التجاريين الأجانب بدلا من استخدام الدولار، في ظل استمرار أزمة الليرة التركية التي عرفت تراجعا كبيرا أمام العملة الأمريكية متأثرة بالإجراءات التي اتخذتها إدارة ترامب والتي اعتبرتها أنقرة حربا اقتصادية ضدها.