بلغت القيمة الإجمالية لإستيراد الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات 2.482 مليار دولار خلال الأحد عشر شهراً الماضية من عام 2018 حسب أرقام الجمارك التي نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية اليوم .

و تفصيلا إرتفعت تكاليف مصانع تركيب السيارات و تجميعها بالجزائر زيادة  بأكثر من 1.04 مليار دولار  مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017 التي سجلت فيها إستيراد  ماقيمته 1.441 ملياردولار من أجزاء السيارات  و نتحدث هنا عن زيادة نسبتها 72.3 ٪.

واردات الأجزاء الخاصة بتجميع مركبات نقل السلع و الاشخاص  إرتفعت كذلك سنة 2018 لتصل الى 526 مليون دولار مقارنة مع 413 مليون دولار تم تسجيلها خلال نفس الفترة من سنة 2017 .

فيما يتعلق بالواردات من قطع الغيار والملحقات الخاصة بالمركبات (قطع غيار السيارات المستعملة) ، انخفضت إلى 335.4 مليون دولار مقابل 366.18 مليون دولار ، بانخفاض قدره نحو 8.30 مليون دولار (-8.41 ٪).

بالإضافة إلى ذلك ، بلغت عجلات السيارات 133.28 مليون دولار في الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2018 مقابل 190.22 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الذي سبق ، بانخفاض قدره تقريبًا 57 مليون دولار (-30 ٪).

وللتذكير ، فإنه على مدار العام 2017 ، بلغت فاتورة الواردات  الخاصة بأجزاء السيارات المخصصة لنشاط تركيب السيارات  1.62 مليار دولار (مقابل 1.35 مليار دولار في عام 2016).

في حين ووفقًا لأحدث الأرقام المتوفرة ، بلغ عدد سيارات التي تم تركيبها محليًا  110 الاف وحدة في عام 2017.

Journal el Bilad