أبلغ القاضي المكلف بالتحقيق في قضية “سونطراك”، أمس، في مكتبه بالقطب الجزائي المتخصص لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، السيدة نجاة عرفات، زوجة وزير الطاقة والمناجم الأسبق شكيب خليل، برفع الأمر بالقبض الصادر ضدها من طرف مجلس قضاء العاصمة في أوت 2013 . كما شمل نفس قرار رفع الأمر بالقبض وتوقيف المتابعات، ابنيهما، اللذين يملكان الجنسية الأمريكية، واللذين ذكر اسمهما هما أيضا في القضية التي توبع فيها والدهما مع رجل الأعمال ذي الأصل الجزائري المقيم في كندا، فريد بجاوي، والمتعلقة بتلقي عمولات من الشركة الإيطالية “سايبام”.

وكان الوزير السابق قد استفاد بدوره من إلغاء المتابعة القضائية قبل حوالي سنتين، بسبب عدم احترام الإجراءات، فيما يتعلق بفتح ملف التحقيق على مستوى محكمة ابتدائية، في حين تقتضي الإجراءات أن تتم متابعته من طرف المحكمة العليا، كونه يحظى بالامتياز القضائي.

وكان أفراد عائلة شكيب خليل قد عادوا إلى الجزائر، قبل حلول شهر رمضان، لمتابعة إجراءات رفع الأمر بالقبض ضدهم وتوقيف المتابعات القضائية. وهو ما تم الأسبوع المنقضي على مستوى القطب الجزائي المتخصص لسيدي امحمد بالجزائر العاصمة.