كشفت بيانات صادرة عن مصالح وزارة الاقتصاد والمالية المغربية عن تسجيل زيادة مهمة في قيمة المعاملات التجارية بين الرباط والدول الإفريقية خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث انتعشت بنسبة 5 بالمائة مقارنة مع الفترة الممتدة ما بين 1997 و2006.

وجاءت كل من الجزائر وإثيوبيا على رأس قائمة أكبر الشركاء التجاريين للمغرب على مستوى القارة الإفريقية، وذلك طوال الفترة الممتدة ما بين 2007 و2017.

وبلغت القيمة الإجمالية لهذه المبادلات، وفقا للمعطيات الرسمية نفسها، ما يقارب 37.2 مليار درهم شملت المحروقات والمواد الغذائية والبضائع المصنعة.

واحتلت الجزائر المرتبة الأولى في لائحة أهم شركاء المغرب على مستوى الواردات، حيث يستورد المغرب 35 بالمائة من بضائعه الإفريقية انطلاقا من الجزائر.

البيانات الإحصائية أكدت تسجيل نمو مستمر للصادرات المغربية نحو دول إفريقيا بنسبة 13 بالمائة، خاصة في اتجاه دول الشرق الإفريقي، حيث احتلت دولة إثيوبيا الرتبة الأولى على مستوى أهم الأسواق الخارجية للمغرب بالقارة.

واستحوذت إثيوبيا على نحو 11 بالمائة من حجم الصادرات المغربية نحو إفريقيا، وهو ما جعل هذا البلد الشريك الاقتصادي الأول للمملكة من حيث الصادرات، تليها الجزائر بنسبة 9 بالمائة وموريتانيا بنسبة 8 بالمائة.

جدير بالذكر أن قيمة المبادلات بين المغرب وباقي دول القارة الإفريقية بلغ، خلال الفترة الممتدة ما بين 2014 و2016، أزيد من 11 مليار دولار، مسجلا نموا لافتا مقارنة مع بداية العقد الحالي.

القراءة من الخبر