أكد الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للنسيج و الجلود (جيتكس) صالح مالك أن مصنع غزل القطن و النسيج الكائن بولاية  غليزان والمنجز في إطار شراكة جزائرية – تركية سيدخل مرحلة الانتاج في بداية شهر مارس المقبل.

وأوضح مالك خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الجزائرية أن طاقة إنتاج هذا المصنع ستصل إلى 9000 طن سنويا ، وهو يدخل ضمن مشروع مركب يتكون من 8 مصانع مدمجة للانتاج و ذلك في إطار مشروع مشترك “تايال” تتشكل من شعبيتن لمجمع النسيج و الجلود “جيتكس” والشركة  القابضة “مدار ” إلى جانب الشركة التركية “انترتاي”.

وفضلا عن هذا المصنع  لغزل القطن و النسيج سيكون المركب مشكلا من مصانع لحياكة الأقمشة و المعالجة و صناعة الملابس الجاهزة و صناعة وتسويق مستلزمات الملابس و وضع  اللمسات الأخيرة و التبييض و الصباغة.

و يمتد المشروع  على مرحلتين: الأولى و التي سيتم الانتهاء منها خلال نهاية العام الجاري تتعلق بإنجاز 8 مصانع مدمجة كليا و مركز أعمال و مدرسة للتكوين في مهن الحياكة و صناعة الملابس الجاهزة بطاقة استيعاب تقدر بـ 500 متربص للدورة بالإضافة إلى مجمع سكني للعمال.

وتطمح مؤسسة النسيج وتفصيل الألبسة بغليزان “بوم” للإستثمار في هذه الشراكة و الاستفادة من الخبرة التركية.