هدد رئيس الاتحادية الوطنية لمدراس تعليم السياقة، أحمد زين الدين أودية، بشن إحتجاج وطني ورفع أسعار رخصة السياقة إلى 50 ألف دينار  إذا استمر تجاهل وزارة النقل والأشغال العمومية لمطالبهم.

وأكد أحمد زين الدين أودية في تصريح لـ”سبق برس” أن مصالح عبد الغاني زعلان لم ترد لحد الساعة على المطالب التي رفعوها خاصة ماتعلق بتطبيق برنامج التكوين الجديد  الذي من شأنه أن ينظم المهنة ويضع شورطا ومعايير يجب توفرها في أصحاب مدراس تعليم السياقة.

ويرى المتحدث أن البرنامج الجديد من شأنه أن يعيد الاعتبار ومكانة هذه المهنة والتي أصبحت مهددة من طرف البزناسية على حد وصفه.

وفي سياق ذاته عاد رئيس الإتحادية الوطنية لمدراس تعليم السياقة للحديث عن دفتر الشروط الذي أصدرته وزراة النقل مؤخرا، مذكرا بالملاحظات المسجلة من قبلهم والتي تم تجاهلها  لاسيما متعلق بمساحة المكان المحدد لفتح مدرسة تعليم السياقة والتي قال انها مبالغ فيها، ونفس الشي بالنسبة لمدة صلاحية السيارة والمحددة بــ5 سنوات.