كشف الناطق الرسمي لنقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين UNPEF، مسعود عمراوي، أن هناك اتفاق تم عقده بين وزارة التربية الوطنية، والمديرية العامة للوظيفة العمومية، يتم من خلاله  إصدار رخصة استثنائية لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة، وذلك حسب مصدر رسمي على حد تعبيره.

ويتضمن هذا الترخيص حسب ما أعلنت عنه مسعود عمراوي، في منشور عبر صفحته الرسمية فيسبوك، توظيف جميع خريجي المدارس العليا للأساتذة في مواد التخصص حسب المناصب المتوفرة.

وفي السياق ذاته قال في حال نفاذ كل المناصب في مادة التخصص بالنسبة لخريجي المدارس العليا نمط التعليم المتوسط، فإنه يتم تعيينهم كأساتذة في التعليم الابتدائي ويتقاضون أجورهم كأساتذة في التعليم المتوسط، ويتم ترسيمهم، وبمجرد ظهور أي منصب في مادة التخصص يحولون إليه .

وفي حال نفاذ كل المناصب في مادة التخصص لخريجي  المدارس العليا للأساتذة نمط أساتذة التعليم الثانوي فإنهم يعينون كأساتذة في التعليم المتوسط أو الابتدائي حسب توفر المناصب، ويتقاضون راتب أستاذ التعليم الثانوي كما يتم ترسيمهم، وبمجرد فتح أي منصب أو شغور في مادة التخصص في التعليم الثانوي يعينون به.

وأوضحت المتحدث ذاته أنه سيتم تعيين الأساتذة وفق هذا التوضيح فور صدور الرخصة قريبا لضمان سد كل المناصب الشاغرة ولتمدرس جميع التلاميذ، وفي حال توظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة وبقاء بعض المناصب شاغرة يتم اعتماد القائمة الاحتياطية لاستكمالها قبل 2019/12/31.

المصدر