كشف، اليوم الثلاثاء، وزير المالية عبد الرحمن راوية، عن الوضعية المالية للجزائر لفترة الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية.

وقال راوية، خلال عرضه لمشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018، أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، إنه “تم تسجيل إنخفاض لا بأس به في الاختلالات المالية والاقتصادية للبلاد”، حيث إنتقل العجز في الميزان التجاري من 3.88 مليار إلى 880 مليون دولار.

وأضاف الوزير بأنه ذلك تأتى بفضل انخفاض قيمة الواردات بـ 5 بالمائة، مع ارتفاع في قيمة الصادرات بـ 18 بالمائة، وذلك على الرغم من إرتفاع واردات المواد الغذائية بـ 5 بالمائة في فترة الأربعة أشهر، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017.

وحسب راوية فقد قدرت نسبة التضخم بـ 3.42 بالمائة، مقابل نحو 7.23 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2017.

المصدر