أثارت زيارة فجائية قام بها رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم لشقيقه المريض بالمؤسسة الاستشفائية “قرميط الناصر” بالسوڤر بولاية تيارت ارتباك وهلع القائمين على المستشفى، حيث تحركت إدارة المؤسسة وتم ضبط كل الأمور التي كان الحديث عنها دائما بأنها ناقصة خاصة أن الزيارة كانت بمثابة إنهاء معاناة المرضى من النقص وحتى عمال الخفارة من الأطقم الطبية وشبه الطبي والعمال المهنيين وحتى الذين كانوا في عطلة يوم عاشوراء حضروا للظهور بأن كل شيء موجود.

فبارك الله فيك يا سي بلخادم على الزيارة إلى مستشفى السوقر نتمنى تكرارها حتى يحظى المرضى بالعناية حسب ما جادت به حنجرة أحد المرضى بالمؤسسة.