وقع رئيس الجمهوريةعبد العزيز بوتفليقة ، اليوم الإثنين ، على خمسة مراسيم رئاسية تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون بين  الجزائر و عدد من البلدان و المنظمات الإفريقية و العربية و ذلك طبقا للمادة  91-9 من الدستور، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

ويتعلق الأمر ، حسب البيان ، بالمراسيم الرئاسية التالية:

1-مرسوم رئاسي يتضمن التصديق على “الاتفاق بين حكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية و مفوضية الاتحاد الافريقي المتعلق بمقر آلية الاتحاد الافريقي للتعاون الشرطي (أفريبول) المحرر بالجزائر بتاريخ 14 مايو  سنة  2017”.

2-مرسوم رئاسي يتضمن التصديق على “اتفاقية المقر بين حكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والمركز العربي للوقاية من أخطار الزلازل  والكوارث الطبيعية الأخرى الموقعة بالجزائر بتاريخ 29 أكتوبر سنة 2017”.

3-مرسوم رئاسي يتضمن التصديق على “اتفاق التعاون الثقافي بين حكومة  الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحكومة جمهورية إثيوبيا الفدرالية  الديمقراطية الموقع بأديس أبابا بتاريخ 26 يناير سنة 2014”.

4-مرسوم رئاسية يتضمن التصديق على “اتفاق التعاون في مجال السياحة بين حكومة  الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحكومة جمهورية إثيوبيا الفدرالية  الديمقراطية الموقع بأديس أبابا” ، بنفس التاريخ.

5-مرسوم رئاسي يتضمن التصديق على “اتفاق إنشاء مركز حدودي بري على مستوى الشريط الحدودي المشترك بين حكومة الجمهورية الجزائرية  الديمقراطية الشعبية وحكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية الموقع بنواكشوط  بتاريخ 8 نوفمبر2017”.

المركز الحدودي البرّي بين الجزائر وموريتانيا..جسر لتبادل المنفعة بين بلدين شقيقين

تمّ توقيع الاتفاق المتعلق بإنشاء مركز حدودي بين الجزائر وموريتانيا ، الذي صادق عليه رئيس الجمهورية اليوم ، يوم 8 نوفمبر من العام الماضي بنواكشوط ،  تنفيذا لتوصيات اللجنة المشتركة الكبرى التي انعقدت بالجزائر في ديسمبر 2016 .

وينتظر أن يسمح هذا المعبر على الحدود بين البلدين ، بتسهيل المبادلات التجارية وتنقل الأشخاص والبضائع وبعث حركية اقتصادية وتجارية في المناطق الحدودية من الجانبين .

وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي ، قد أكد خلال مراسم التوقيع على الاتفاق مع نظيره الموريتاني ، أن تأسيس المعبر الحدودي يأتي تلبية للطلب الملح لسكان المنطقة ، من أجل وضع لبنة جديدة في بناء العلاقات المميزة بين البلدين.