الجزائر- أمرت المديرية العام لبريد الجزائر، مدراء الوكالات البريدية بتسوية بعض الاختلالات التي تم تسجيلها عبر الموزعات المالية التابعة لبريد الجزائر، حيث تم تسجيل عمليات سحب للأموال من أرصدة الزبائن دون أن يقبضوها فعليا.

وتعود تفاصيل القضية، حسب بيان لبريد الجزائر، إلى خلل تقني تعرض له النظام النقدي وقع بتاريخ 9 أفريل، أدى إلى تسجيل عمليات سحب أموال غير مجدية على مستوى الموزعات الآلية، ما أدى الى تسجيل عمليات خصم لأرصدة الزبائن دون أن يقبضوا تلك الأموال فعليا، ودون تسوية آلية للعملية، وتسبب الخلل التقني في خصم الأموال من أرصدة الزبائن ومن مكاتب البريد التي سجلت بها تلك العمليات. وعند مراجعة القرص الرئيسي للمعاملات تبين أن الأموال موجودة ولم يتم صرفها.

وذكرت مديرية بريد الجزائر، بان العمليات غير واردة في السجل اليومي لموزعات البريد الآلية، وشددت على ضرورة الإسراع في تسوية أوضاع الزبائن على مستوى مكاتب البريد مع مراعاة عدة تدابير، منها التأكد من العملية على مستوى الشريط اليومي لعمليات السحب عبر الموزعين، ويؤكد البيان بان تلك العمليات لا تظهر على السجل اليومي، والتأكد من خصم قيمة العملية من رصيد الزبون، والتأكد من عدم وجود أي تسوية بعد مرور 48 ساعة.