يرى الخبير الطاقوي بوزيان مهماه أن تعيين كمال الدين شيخي رئيسا مديرا عاما جديدا لمجمع سوناطراك، في نفس اليوم الذي صادق فيه المجلس الشعبي الوطني على قانون المحروقات الجديد تأكيد للطبيعة الاستعجالية للقانون وضرورة السرعة القصوى في تطبيقه.

وقال مهماه في تصريح لـ”سبق برس”  إن الإسراع في المصادقة وإقرار قانون المحروقات الجديد اعتراف بضرورة تطبيق هذا القانون اليوم قبل الغد، وضرورة الإسراع في اعتماد القانون أقوى بكثير من كل دعاوي تأجيله لوقت لاحق تحت ذرائع لم تكن مقنعة.

وشدد الخبير الطاقوي بأن تغيير رأس مجمع سوناطراك والمجيء بإطار من أبناء المجمع كان قد شغل منصب المدير المركزي للشراكات على مستوى مجمع سوناطراك، في نفس اليوم الذي صودق فيه على قانون المحروقات دليل واضح على أن القانون الجديد سيمكن من خلق الجاذبية الاستثماراتية والاقتصادية في المجال المنجمي الطاقوي الوطني بما سيثمن جاذبيته الجيولوجية، لكن القانون لن يكن مجديا إذا لم يتم اقراره سريعا بما يستجيب لرغبة الشركات الطاقوية العالمية العملاقة لبناء شراكات واعدة مع الشركة الوطنية سوناطراك في الفضاء الطاقوي الوطني، وبما سيجنب الجزائر من نزوح هذه الاستثمارات الهامة نحو حقول غازية في دول افريقية بمقربة منا، وهي حقول مكتشفة حديثا ومغرية جدا للاستثمارات الأجنبية، على غرار حقل حوض داكار بالسنغال والذي اكتشف سنة 2015، واعتبر أكبر وأهم حقل في العشر سنوات الأخيرة.

وأضاف مهماه: “أعتقد بأننا دخلنا فعلا منذ يوم أمس مرحلة العمل بالسرعة القصوى لجلب الاستثمارات الأجنبية لإستكشاف مكامننا الطاقوية وتطويرها وتعزيز السلاسل الصناعية للمحروقات من المنبع إلى المصب، ضمن منظور تطوير الخبرات وتوطين التكنولوجيات عن طريق المجيء بكفاءة جزائرية اشرفت لفترة طويلة على مجال الشراكات وتطوير العلاقات مع الشركاء”، مذكرا بأن شيخي كان يشغل منصب مدير المعهد الجزائري للبترول، هذه الخبرة المزدوجة تعتبر مهمة لتحديد منحى المرحلة المقبلة التي بدأت..

أما تأثير هذا التغيير على استقرار سوناطراك، فأعتقد، يقول مهماه، بأن المؤسسة من خلال تمتعها حاليا بمنظور التطوير آفاق 2030 والذي تم وضعه وصياغته وبنائه من خلال استشارة واسعة داخل مجمع سوناطراك ومن خلال مساهمة كل اعضاء المجمع و كفاءاته وشركائه الداخليين، وحشد خبرة معتبرة كامنة داخل المجمع، يجعل أي مسؤول من أبناء سوناطراك يأتي على رأس المجمع عاجزا عن مخالفة خدمة أهداف الاستراتيجية العامة للمجمع والتي شارك في وضعها، ومن جهة ثانية ينبغي التأكيد بأن مضامين قانون المحروقات مستوحاة من مضامين هذه الاستراتيجية وخادمة لها.

المصدر