علقت وزارة العدل على تصريحات وزير الإتصال، عمار بلحيمر، الذي أشار في تعليق له بخصوص تصوير المتهم المحبوس أحمد أويحيى أثناء تشييع جنازة شقيقه، إلى مسؤولية إدارة السجون بضمان كرامة وحقوق المحبوسين.

وأوضح بيان للوزارة بأن “تصريحات الوزير بلحيمر لا يختلف إثنان حولها بخصوص مسؤولية إدارة السجون في ضمان كرامة وحقوق المحبوسين”، مضيفا: “إلا وأن هذه المسؤولية تبدأ وتنتهي عند باب المؤسسة العقابية وهذا هو، بدون شك، المقصود من كلام السيد الناطق الرسمي للحكومة والذي يبدو أنه قد فُسر تفسيرا خاطئا”.

واعتبر الناطق باسم الحكومة أمس الأربعاء تعامل وسائل الإعلام مع ظهور المتابع قضائيا، أحمد أويحيى في جنازة شقيقه غير مشرف، ملفتا في السياق ذاته إلى مسؤولية إدارة السجون في ضمان كرامة المحبوسين.