علم “البلاد.نت” من مصدر عليم أن المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، أنهى مهام مدير الاستعلامات أو ما يسمى بمخابرات الشرطة بالمديرية العامة للأمن الوطني، مراقب الشرطة جيلالي بودالية.

وبحسب ذات المصدر فإنه جرى تعيين سليمان بن يطو، في المنصب مديرا للاستعلامات.

وسبق لسليمان بن يطو ان شغل مناصب رفيعة في الشرطة، آخرها منصب رئيس المصلحة الولائية للاستعلامات بأمن ولاية الجزائر و رئيس المصلحة الجهوية للاستعلامات بمنطقة الوسط بالبليدة.

وتجدر الإشارة إلى أن العقيد مصطفى لهبيري قد أجرى العديد من التغييرات منذ تعيينه على رأس جهاز الأمن الوطني بتاريخ 26 جوان 2018. وشملت التغييرات بالدرجة الاولى رؤساء أمن ولايات الجزائر، وهران، تيبازة وتلمسان.