أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، أن الأفلان سيقدم أو يدعم مرشحا نوفمبريا في الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال جميعي خلال كلمة ألقاها على هامش تنصيبه لجنتي الإنضباط والاستشراف اليوم، إن هناك محاولات للزج في البلاد في أزمة ومن يريد  الخروج عن الدستور يدعون إلى مغامرة  انتقالية مجهولة ويريدون السطو على صلاحيات الشعب.

وثمن الأمين العام للأفلان دعوة الفريق أحمد قايد صالح للحوار، وقال في هذا السياق إن لا حل الا في  حوار مبني على التنازلات لإنقاذ البلاد.

وأدان جميعي ما وصفه بـ “الحملة الهستيرية” على الجيش ودعا الشعب للإتفاف حول المؤسسة العسكرية   لإسقاط  مساعي دعاة المرحلة الانتقالية.

وأصر المتحدث على تمسك حزب بالحل الدستوري وربط ذلك كون الجزائر في منعرج مفصلي، وأضاف في هذا السياق “فلنتذهب  كل الايديولوجيات إلى الجحيم ان كانت  سضيع البلد”.