كشف المفتش الجهوي لشرطة الوسط، مراقب شرطة محمود رابح، اليوم، بخصوص قضية مقطع الفيديو الذي أظهر ثلاثة من أعوان الشرطة يقومون بضرب مناصر بشكل قاس ويتجاوز المعايير المطلوبة بإحدى المقابلات منذ شهرين، أنه تم توقيفهم تحفظيا ، إلى حين الفصل النهائي في القضية على مستوى القضاء.

وأضاف المتحدث مجيبا على سؤال “الخبر” خلال ندوة صحفية لعرض نشاطات شرطة ناحية الوسط، بمقر وحدة التدخل والاحتياط بالقبة، أن الإجراء الجنائي يقيد الإداري، ولذا تم قطع العلاقة الوظيفية مع أعوان الأمن المعنيين، إلى حين البت في الملف نهائيا على مستوى القضاء.

وكان ثلاثة أعوان شرطة انهالوا ضربا على أحد مناصري نادي مولودية الجزائر بمدرجات ملعب 5 جويلية، وأدى تداول الفيديو على نطاق واسع لجدل دفع مديرية الأمن الوطني لفتح تحقيق.
El khabar – الخبر