في بداية الجائحة العالمية، قال مسؤولو الصحة إنه ليس من الضروري ارتداء أقنعة الوجه، على غرار آرائهم اليوم، التي توضح ضرورة فعل ذلك. 

واليوم، تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: “يجب ارتداء غطاء وجه قماشي عند الاضطرار إلى الخروج للأماكن العامة، كمتجر البقالة أو لشراء الضروريات الأخرى”.قد يهمك أيضاً

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن “أغطية الوجه القماشية تهدف إلى حماية الأشخاص الآخرين في حالة إصابة مرتديها دون علم، مع عدم ظهور الأعراض”.

بحسب معهدجامعة واشنطن للقياسات الصحية والتقييم، إذا ارتدى 95٪ من الأمريكيين أقنعة الوجه في الأماكن العامة، يمكن أن يتم منع 33 ألف حالة وفاة بحلول شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

ولكن، لماذا تغيرت التوجيهات بشأن أقنعة الوجه منذ بداية الوباء؟

لا يتجاوز عمر الفيروس شهوراً، وما يزال يتعرف العلماء على مزيد من الأسباب التي تجعل ارتداء قناع الوجه أمراً هاماً، أبرزها:

  • من السهل نشر هذا الفيروس بمجرد التحدث أو التنفس
  • هذا الفيروس التاجي شديد العدوى
  • يسهل انتشار الفيروس دون أي أعراض
  • يحمل هذا الفيروس فترة حضانة طويلة تصل إلى 14 يوماً

في وقت مبكر من هذا الوباء، لم يعرف العلماء مدى سهولة انتشار هذا الفيروس بين الناس دون أعراض أو كم من الوقت يمكن للجسيمات المعدية أن تبقى في الهواء.

وقالت منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض، في شهر مارس/ آذار، إنه لا ينبغي أن يرتدي الأصحاء أقنعة الوجه، بل يجب حجزها للمرضى أو الذين يرعون المرضى.قد يهمك أيضاً

ولكن، في أوائل شهر أبريل/ نيسان، تغيرت الإرشادات بعد تعلم الأطباء مدى سهولة انتشار الفيروس دون أعراض. لذلك، تم إنشاء مقطع فيديو يوضح كيفية صنع قناع وجه باستخدام القميص والأربطة المطاطية، دون الحاجة إلى الخياطة.

ماذا يقول الأطباء عن أقنعة الوجه اليوم؟

أوضح الطبيب كريستوفر موراي، وهو مدير معهد القياسات الصحية والتقييم أن ارتداء أقنعة الوجه يمكن أن يقلل من انتقال الفيروس بنسبة تصل إلى 50٪. 

وبحسب مجموعة “مايو كلينك” الطبية، هناك مجموعة قليلة من الأشخاص لا يجب أن ترتدي أقنعة الوجه القماشية، بما في ذلك الأطفال دون سن الثانية والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

ولكن، لا يندم كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، أنتوني فاوتشي، على عدم إخبار الناس بارتداء الأقنعة في وقت مبكر من الوباء. وقال: “في ذلك الوقت، كانت هناك ندرة في المعدات التي يحتاجها مقدمو الرعاية الصحية لدينا، الذين يضعون أنفسهم يومياً في خطر لرعاية المرضى”.

هل يمكنني التوقف عن اتخاذ الاحتياطات الأخرى عند ارتداء قناع الوجه؟

الجواب هو لا! من المهم الحفاظ على التباعد الاجتماعي، عندما يكون ذلك ممكناً، مع غسل اليدين بشكل متكرر. 

وقالت الدكتورة ديبورا بيركس، وهي عضو في فرقة العمل المعنية بالفيروسات التاجية بالبيت الأبيض: “لا تتلقّى إحساساً زائفاً بالأمان بأن هذا القناع سيحميك من الإصابة”، مضيفة: “هناك طرق أخرى يمكن أن تصاب بها”.