كشفت مصادر مطلعة بأن جمال بلماضي مدرب المنتخب الوطني الجزائري، يخطط لتوجيه الدعوة لثلاثة لاعبين محليين في الفترة القادمة، وذلك تحسبا للمواجهة الحاسمة أمام الطوغو، المقرر إقامتها يوم 16 نوفمبر المقبل والمندرجة في إطار الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا الكاميرون 2019، ويتعلق الأمر بكل من رؤوف بن غيث ومحمد بن خامسة، نجما اتحاد العاصمة وهشام بوداوي، لاعب أتلتيك بارادو، وتأتي هذه الخطوة من قبل جمال بلماضي بسبب عدم رضاه عن مردود نبيل بن طالب وسفير تايدر وعدلان قديورة، وقدم الثلاثي المحترف مستويات ضعيفة في الفترة الأخيرة في خط وسط الميدان، وهو ما انعكس بالسلب على أداء الفريق، ويحتاج المنتخب الوطني الجزائري للفوز بمباراته القادمة أمام الطوغو من أجل التأهل لدورة الكاميرون 2019، وتواصل الجماهير الجزائرية شن حملة انتقادات واسعة للنجم رياض محرز، وذلك على خلفية مردوده المخيب خلال المواجهتين الأخيرتين للمنتخب الوطني الجزائري أمام بنين، وطالب مناصرو الخضر المدرب بلماضي بتغيير المعاملة مع جناح مانشستر سيتي الإنجليزي ووضع حد للحماية التي يتمتع بها باعتباره نجما كبيرا، وفشل محرز في تقديم الإضافة لحاربي الصحراء في مبارياته الأربع الأخيرة تباعا أمام البرتغال وغامبيا وبنين في مناسبتين، حيث لم ينجح في صناعة أو تسجيل أي هدف، ويعود أخر هدف سجله هذا الأخير مع “الخضر” لشهر جانفي من سنة 2017، وبالتحديد خلال المواجهة أمام زيمبابوي لحساب أمم إفريقيا الغابون 2017، ويملك محرز في رصيده 42 مباراة مع المنتخب الوطني الجزائري أسهم خلالها في 33 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.

القراءة من اخر ساعة