القرار يخص العاملين بالمؤسسات والإدارات العمومية

 «أنام» دعت طالبي العمل المستفيدين من جهاز DAIP وCTA لإعادة التسجيل

إقصاء كل من يرفض ثلاثة طلبات عمل تقدمها له الوكالة

دعت الوكالة الوطنية للتشغيل»أنام» جميع  طالبي العمل المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني وكذا عقود العمل المدعمة، إلى التقرب من مصالحها المحلية قصد إعادة التسجيل، من أجل منحهم فرصة لإعادة تنصيبهم في حال توفر مناصب عمل كلاسيكية طبقا للعروض الواردة والمحصلة.

ويخص هذا القرار المستفيدين من جهاز الإدماج المهني لدى القطاع الإداري، بحكم الخبرة المكتسبة لديهم خلال سنوات العمل في هذا القطاع، وذلك على اعتبار أن هناك العديد من العاملين في عقود ما قبل التشغيل في الإدارات والمؤسسات العمومية تم تسريحهم بعد انتهاء عقودهم ولجوء هذه الأخيرة الى التوظيف عن طريق المسابقات.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن الوكالة الوطنية ستقوم بإحصاء طالبي العمل المستفيدين من جهاز المساعدة على الإدماج المهني وكذا عقود العمل المدعمة الذين اكتسبوا خبرة كبيرة لتوظيفهم بشكل مباشر في حال تلقي طلبات من المؤسسات العمومية والخاصة، كما ستكون لهم الأولوية أيضا في عرضهم على المؤسسات الاقتصادية التي تطلب عامل الخبرة.

في هذا الصدد، كشف المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل، محمد طاهر شعلال، عن توقعه لتراجع نسبة البطالة في الثلاثي الأخير من السنة الجارية مقارنة بالثلاثي الثاني من نفس السنة، التي عرفت ارتفاعا بسبب عدد المناصب المفقودة في قطاع البناء والأشغال العمومية والخدمات، مضيفا أنه مثلا في قطاع البناء فُقِد 90 ألف منصب شغل.

وأكد شعلال أنه خلال نهاية السنة، تم تسجيل إعادة النشاط بعد القرارات التي اتخذتها الحكومة في رفع التجميد عن المشاريع  في قطاع البناء والري، بعدما قامت وزارة السكن بإعادة تنشيط العديد من الورشات لبناء المساكن.

كما كشف المدير العام عن تسجيل مليون و80 ألف طالب عمل في قاعدة البيانات الخاصة بالوكالة يتم توجيههم للمؤسسات العمومية والاقتصادية التي تقدم عروضا لها، مضيفا أن كل من يرفض ثلاثة عروض عمل تقدمها الوكالة يقصى آليا ولا يستفيد من أي امتيازات في التوظيف.