نقل موقع « كل شيء عن الجزائر »، عن الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة،  أنه تم « طرد أستاذتين منقبتين في كل من ولايتي تسمسيلت والجزائر العاصمة ».

وقال بوديبة أن هذا الإجراء تم « تماشيًا مع التعليمة الحكومية التي تمنع ارتداء النقاب، أو أي لباس يُخفي هوية الفرد، في أماكن العمل »

وحسب ما صرّح به مسعود بوديبة فإن حادثة طرد الأستاذة الأولى شهدتها ثانوية عائشة أم المؤمنين بالجزائر العاصمة، في حين سُجلت واقعة الطرد الثانية، بثانوية محمد بلال، في ولاية تيسمسيلت.

و دعا مسعود بوديبة إلى ضرورة إيجاد طرق مرنة لتطبيق التعليمة الحكومية التي تمنع إرتداء النقاب في أماكن العمل.

Journal el Bilad