نقل موقع “كل شيء عن الجزائر”، عن الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة،  أنه تم “طرد أستاذتين منقبتين في كل من ولايتي تسمسيلت والجزائر العاصمة”.

وقال بوديبة أن هذا الإجراء تم “تماشيًا مع التعليمة الحكومية التي تمنع ارتداء النقاب، أو أي لباس يُخفي هوية الفرد، في أماكن العمل”

وحسب ما صرّح به مسعود بوديبة فإن حادثة طرد الأستاذة الأولى شهدتها ثانوية عائشة أم المؤمنين بالجزائر العاصمة، في حين سُجلت واقعة الطرد الثانية، بثانوية محمد بلال، في ولاية تيسمسيلت.

و دعا مسعود بوديبة إلى ضرورة إيجاد طرق مرنة لتطبيق التعليمة الحكومية التي تمنع إرتداء النقاب في أماكن العمل.

Journal el Bilad