أمرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بمنع بيع المواد التبغية للمكتبات ومحلات المواد الغذائية ومواد التنظيف والتجميل، فضلا عن الفنادق والمطاعم والمقاهي، من أجل الحد من بيع المواد التبغية للقصر والشباب.

وجاء في التعليمة، التي صدرت عن المديرية العامة للجماعات المحلية، مديرية الحكامة المحلية، في 6 جانفي الجاري، دعوة لولاة الجمهورية من أجل الاتصال برؤساء المجالس الشعبية والولائية لتنفيذ قرار الداخلية، الذي يندرج ضمن الإستراتيجية التي سطرتها اللجنة الوطنية لمكافحة التدخين والوقاية منه.

وتهدف التعليمة إلى الحد من بيع المواد التبغية للقصر والشباب، وهذا من خلال عدة إجراءات من بينها تعديل كيفيات استخراج السجل التجاري لبيع المنتجات التبغية والإشهارات ذات الصلة، وكذا مراجعة المدونة الوطنية للأنشطة التجارية، إضافة إلى تجميد منح السجلات التجارية لبيع المواد التبغية ومحلات المواد الغذائية ومواد التنظيف والتجميل، فضلا عن الفنادق. كما مس التجميد الفنادق والمطاعم والمقاهي، إلى غاية تعديل المدونة الوطنية للسجل التجاري، التي تفصل بين ممارسة نشاط بيع المواد التبغية والنشاطات التجارية الأخرى.

ومنعت التعليمة ذاتها، التدخين داخل الإدارة العمومية، سواء تعلق الأمر بمراكز التكوين أو المنشآت التربوية أو التعليمية على وجه الخصوص، تلك التي تستقبل القصر والشباب

Journal el Bilad