20 C
الجزائر
vendredi, mai 26, 2017
تعرف على “القاتل الصامت” واحذر منه

تعرف على “القاتل الصامت” واحذر منه

53
BERLIN, GERMANY - SEPTEMBER 05: A doctor speaks to a patient as a sphygmomanometer, or blood pressure meter, lies on his desk on September 5, 2012 in Berlin, Germany. Doctors in the country are demanding higher payments from health insurance companies (Krankenkassen). Over 20 doctors' associations are expected to hold a vote this week over possible strikes and temporary closings of their practices if assurances that a requested additional annual increase of 3.5 billion euros (4,390,475,550 USD) in payments are not provided. The Kassenaerztlichen Bundesvereinigung (KBV), the National Association of Statutory Health Insurance Physicians, unexpectedly broke off talks with the health insurance companies on Monday. (Photo by Adam Berry/Getty Images)

يفتك القاتل الصامت بآلاف البالغين سنويا بسبب غموضه وعدم ظهوره بشكل جلي لضحاياه، فما هو هذا المرض الخطير الذي وجب الحذر منه؟

حسب معلومات نشرها موقع “الطبي”، اعتبر ارتفاع ضغط الدم الذي يعاني منه نحو 30% من البالغين على وجه الأرض أحد أخطر الأمراض لأنه غالبا ما يكون غير ظاهر الأعراض، فقد يكون أول ظهور لمرض ارتفاع ضغط الدم على شكل جلطة دماغية مميتة.

ومن العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، تصلب الشرايين، السمنة، عدم ممارسة الرياضة، التدخين، شرب الكحول، الإكثار من ملح الطعام، ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وغيرها. حسب ما كتب د. أنور قيس سعدون لموقع الطبي.

وغالباً ما يكون ارتفاع ضغط الدم بدون أعراض لكن في بعض الحالات قد يظهر على شكل (صداع، غثيان، تقيؤ، غشاوة على الرؤية، نزيف من الأنف) وقد يؤدي عدم علاجه لفترة طويلة إلى تغيرات مرضية في كل من الكليتين والقلب وشبكية العينين وتلك التغيرات بدورها تؤدي إلى تأزم الحالة العامة للمريض.

وكشفت دراسة بريطانية أن من يرغبون في معرفة احتمالات إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية لا يعرفون في أغلب الأحيان بيانات مهمة لتقييم صحة القلب وهي: نتيجة قياس ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

وحسب الموقع الطبي، لكي نقي أنفسنا من هذا “القاتل الصامت” فلابد من ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم نصف ساعة في اليوم لخمسة أيام في الأسبوع، بالإضافة إلى إنقاص الوزن وعدم الإكثار من ملح الطعام وتجنب التدخين وتناول السمك على الأقل مرتين في الأسبوع.

وتفيد هذه الأمور أيضا كعلاج أولي لمرضى الضغط الذين يتراوح ضغطهم من 90/140 إلى 99/159 بدون الحاجة للأدوية الخافضة للضغط، أما في حالة كون الضغط أعلى من ذلك فهناك أدوية متنوعة لمعالجته كالأدوية المدرة للبول او الأدوية الموسعة للشرايين وغيرها والتي عادة ما يكون استخدامها لفترات زمنية طويلة.