دشنت الإثنين شركة LG Electronics أول وحدة تركيب للهواتف الذكية لها بالجزائر، وذلك بالتعاون مع شركة Bomare Company الجزائرية.

وأقامت الشركتان حفلا بمناسبة تدشين وحدة التركيب الجديدة، حضره كل من سفير كوريا الجنوبية بالجزائر، السيد بارك سانغ جين، ووالي الجزائر العاصمة، السيد عبد القادر زوخ، إضافة إلى الدير العام لشركة LG، السيد بيلوون جونغ، ونظيره من شركة Bomare، السيد علي بومدين، الذين أدلى كل منهم بكلمة بمناسبة الحدث، قبل أن يعطوا شارة الانطلاق للتركيب.

وتقع وحدة التركيب هذه داخل مصنع شركة Bomare ببئر توتة جنوبي الجزائر العاصمة، أين تركب أيضا أجهزة Stream System، التي تعد العلامة التجارية لمؤسسة Bomare.

وأصبحت LG بالفعل أول شركة أجنبية تقوم بإنتاج الهواتف بالجزائر، إذ ظهر في مصنعها عدد من أجهزة LG X Power 2 في مرحلة التركيب ثم التغليف، وفي هذا الصدد قالت المؤسسة في بيان “إن تدشين أول مصنع تركيب لشركة متعددة الجنسيات في البلاد يضع شركة LG Electronics على رأس الشركات من حيث الإنتاج المحلي، مع كل ما يعنيه ذلك من خلق فرص مباشرة وغير مباشرة للعمل، وتشكيل الموارد المحلية، ونقل التكنولوجيا على المدى المتوسط والمدى الطويل”.