خلال العقود الماضية، ربما تتذكر والدك عزيزي القارئ وهو يشغل السيارة ويتركها لعدة قائق قبل أن يبدأ بالقيادة وخاصة في الأجواء الباردة حرصاً منه على سلامة المحرك، ولكن اليوم لدينا أخبار جيدة لك، لقد انتهت هذه الأيام، ما لم تكن سيارتك من طراز الثمانينيات، فلا حاجة لترك المحرك دائراً والانتظار هذه الدقائق الثمينة في الصباح قبل الذهاب إلى عمالك.

المصدر